القائمة الرئيسية

الصفحات

خطوات النجاح في البكالوريا بامتياز




      خطوات النجاح في البكالوريا بامتياز               

1 - وضع مراجعة خاصة :

  لاجتياز امتحان البكالوريا بنجاح وتفوق . فالمراجعة تلعب دورا أساسيا و مهما ، ولكن لا يجب أن تراجع دروسك كيف ما كان، لكن من الواجب ان تضع جدولا زمنيا و مخطط محددا حتى تتمكن من مراجعة جميع الدروس بشكل جيد و فعال و تحصد نتيجة جيدة.

وللقيام بهذه المراجعة ، يجب على كل تلميذ أولاً تنظيم المواد حسب المعامل الخاص بكل مادة على حدة .  

ومن المعلوم أن الحصول على نقطة جيدة في مادة معاملها مرتفع يكون أكثر إفادة من المادة التي معاملها منخفض. 

وبهذه المنهجية، يجب على التلاميذ تخصيص وقت أكثر للمواد ذات المعامل المرتفع دون ترك المواد ذات المعامل المنخفض.

2 - النجاح في البكالوريا لهذا العام يحتاج مراجعة فعالة :

 لمراجعة الكثير من الدروس دفعة واحدة ليست بالعملية سهلة على الإطلاق.

لهذا يُنصح جميع التلاميذ بعمل بطاقات المراجعة.  سيسهل  هذا الأمر لحتفظ الدروس بشكل تدريجي مع تسهيل إعادة تنشيط الذاكرة. 

و لذلك المختصون يوصون باستخدام دعامات مناسبة مثل بطاقات الكرتون الصغيرة. 

3 - التدرب باستمرار  :

حتى تعلمت لجميع الدروس دفعة واحدة هذا لا يعني  أنك ستتذكرها حتى يوم الامتحان.  وهذا يعني أنه من الضروري و الواجب أن تتدرب بشكل كثير و دائم على الدروس قدر الإمكان.

و في الوقت الحالي مع الإنترنت، فمن الممكن تحميل نماذج سابقة لامتحانات الباكالوريا والتدرب عليها ثم مقارنة اجاباتك بالاجابات الصحيحة الموجودة.

لأنه كلما تدربت على الامتحانات السابقة للباكالوريا وتعرفت على الاخطاء التي تقع فيها اثناء الاجابة كلما سارت حظوظك في النجاح اكثر من الاخرين.

4 - لا تستهن بالعمل الجماعي :

ليس من الضروري أن يفهم أي تلميذ مادة كاملة من الألف إلى الياء. فهناك بعض الفصول التي لا يستطيع فهمها التلميذ بنفسه، بينما بعض أصدقائه يستطيعون فهمها.

المراجعة تلعب دورا أساسياو في المقابل ، قد تتفوق انت في مادة ما، بينما يجد البعض الآخر صعوبة و تكون المادة  أكثر تعقيدًا بالنسبة له، وهذا هو السبب في أن العمل بمفردك قد يكون عقبة أو عائقا كبيرا امامك للنجاح و التفوق في الباكالوريا. فالمراجعة بشكل جماعي للتحضير للباكالوريا أمر ضروري و محتم  لمن يريد تحقيق نتائج جيدة و النجاح كذالك.

ومن حسنات المراجعة الجماعية تحفيز  الرغبة في التعلم لدى بعض الثلاميذ.  ومع ذلك، يجب أن نكون حذرين في اختيار الاصدقاء الذين لديهم رغبة قوية في اجتياز البكالوريا، ولا نختار الرفاق الذين لا رغبة لهم في ذلك.

5 - دروسك يجب أن تتعلم كيف تراجعها.

 قبل البدء  في المراجعة  يجب أن تقوم  ببحث سريع حول أهم التقنيات و الأساليب التي ستساعدك على الحفظ والفهم السريع. لان الهدف من المراجعة  ليس ان تراجع فقط، ولكن ان تراجع بذكاء وابداع.

وستجد الكثير من المقالات و الدروس في الانترنت  والفيديوهات في يوتيوب، التي تشرح هذه الأمور بشكل رائع.

يجب أن تخصص لها بعض الوقت، لأنها ستختصر لك وقت المراجعة، و ستغنيك  بشكل جيد في فهم وحفظ المواد التي تريد مراجعتها.

فالتلميذ الذي  يعرف كيف يحفظ دروسه بشكل سريع وفعال تكون نسبة نجاحه عالية جدا مقابل التلميذ الذي يحفظ ويفهم بطريقة عشوائية وغير فعالة، فهذا الاخير يعمل لاوقات طويلة وبجهد كبير وفي الاخير يحقق نتائج ضعيفة مقارنة مع زميله الذي لديه دراية قوية بطرق المراجعة و تقنيات الحفظ والفهم.

6 - تحفيز النفس على المراجعة

 لكي تنجح في الباكالوريا أهم نصيحة يجب أن تأخذ بها هي أن تحفز نفسك على النجاح، وللقيام بذلك يجب  عليك أن تعلم أن الحصول  أو النجاح في الباكالوريا هو خطوة مهمة في بناء مستقبلك المهني.

و لذلك فحينما تراجع دروسك و موادك بقوة  فانت تصنع مستقبلا رائعا بالنسبة لك.

لأن الشغف ومحبة العلم تأتي بعد معرفتك لقيمة العلم وفوائده الكثيرة و المتعددة على نفسيتك و على صحتك وحتى على دخلك المادي، وكذلك على مكانتك عند الله وعند الناس.

فالعلم وطلبه وتحصيله مفتاح كل الخيرات في الدنيا والاخرة، وطلب العلم يرفعك في الدنيا بين الناس، ويرفع مقامك في الاخرة في الملإ الأعلى عند الله.

والعلم هو سلاح تقدم الأمم، وهو مفتاح الابتكار والاختراع والابداع وتطوير الحضارات والصناعات.

وحتى تشعل الحماس بداخلك، درب نفسك أن تستمع كل صباح لفيديو تحفيزي قصير على اليوتيوب.

وستجد الكثير من الفيديوهات في الانترنت في كل يوم شاهد واحد منها وحفز نفسك على النجاح وضع امام عينيك الهدف الذي انت تدرس من اجله، وليكن هذا الهدف مثلا ان تصبح مبرمجا محترفا، أو مصمم أزياء عالمي، أو كاتب مشهور، او مدير شركة كبيرة، أو محاسب محترف، أو استاذ متميز، أو أي مهنة أو عمل تريد أن تعمله في المستقبل.

تعليقات

التنقل السريع